لايف ستايل والتكنلوجيا

اليابان تصنع روبوت وتكلفه بمنصب عمده لمدينه

لم تعد المناصب العليا حكراً على البشر، فقد نافسهم فيها «الروبوتات» وأجهزة الذكاء الاصطناعي، والبداية دائماً في اليابان التي رشحت أول روبوت في العالم لمنصب عمدة.
وعلى الرغم من أن القوانين لا تسمح بعد باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي لشغل مواقع الإدارة العليا في البلاد، إلا أن أحد المرشحين يعتزم استخدام هذه التقنيات، من خلال اقتراح استبدال المسؤولين التقليديين، بروبوتات يجمعون بيانات المدينة، وينشئون سياسات عادلة ومتوازنة تفيد الجميع.
وقال المرشح ويدعى «ميتشيو ماتسودا»، للمرة الأولى ستخوض تقنيات الذكاء الاصطناعي الانتخابات، وستغير هذه التقنيات مدينة تاما.
ووفقاً لـ«أوديتي سنترال»، أضاف «ماتسودا»، أنه مع ولادة العمدة الآلي، ستتوفر سياسة عادلة ومتوازنة، وسنتمكن من تنفيذ سياسات المستقبل بسرعة كبيرة، وقيادة الجيل القادم بكفاءة عالية.
وكان «ماتسودا» خاض انتخابات 2014، وخسر بفارق كبير، لكنه هذه المرة يريد أن يتقمص دور الروبوت المدعوم بتقنيات الذكاء الاصطناعي، وهو مقتنع أنه قادر على اتخاذ قرارات أفضل من أي إنسان، إضافة إلى أن الروبوتات أقل عرضة للفساد.
ويقوم «ماتسودا» بحملات انتخابية للروبوت مماثلة للحملات البشرية، من خلال اللوحات الإعلانية والصور والمنشورات في جميع أنحاء مدينة تاما.
وفي حين وجد البعض أن الأمر مجرد حيلة، أبدى آخرون حماساً كبيراً لانتخاب أول عمدة آلي في العالم.

الحقوق محفوظه / نجمه وقمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى